أخبار موريتانياالأخبار

اجتماع بين وزير الصحة و الولاة لتقييم الوضعية الوبائية في البلاد

الصدى_و م أ /

ترأس وزير الصحة السيد المختار ولد داهي، أمس الخميس بمقر الوزارة في نواكشوط اجتماعا عن بعد مع الولاة والمديرين الجهويين للصحة على مستوى جميع ولايات الوطن.
وبين معالي الوزير خلال الاجتماع السياق الذي تتنزل في إطاره الحملة من تزايد للإصابات وظهور سلالة جديدة من متحور أوميكرون، ودخول البلد مرحلة الإنذار حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية،
داعيا الجميع إلى بذل كل الجهود لإحراز الأهداف المرسومة، والرفع من مستوى العرض من خلال توفير اللقاحات وتقريبها من المواطنين سواء على مستوى المنشآت الصحية المختلفة أوعلى مستوى المراكز المتقدمة، خاصة في المحطات الطرقية والأسواق ومداخل المدن.
وبدوره حث الأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية السيد محمد محفوظ إبراهيم أحمد، الولاة على المحافظة على مستوى النجاح الذي وصلوا إليه خلال الحملات الماضية، مبينا أن تقييم الأداء سيتم بناء على النتائج المتحصل عليها.
وأكد على ضرورة إعطاء الأولوية للتلقيح والسهر على تطبيق الإجراءات الاحترازية في ظل الظرفية الحالية التي تكثر فيها التجمعات.
ويتم تنظيم هذه الحملة التي تبدأ من الغد وتستمر لمدة 10 أيام بالتنسيق بين قطاعات الداخلية واللامركزية، والشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي، والصحة، والتجهيز والنقل، كما يتم خلالها تقديم كل الجرعات (الأولى، الثانية، الثالثة والرابعة: للمسنين وأصحاب الأمراض المزمنة الذين مضى على تطعيمهم أكثر من 6 أشهر)، وتعطى فيها اللقاحات الأربع المتوفرة (سينوفارم، آسترازنكا، جونسون، فايزر).
جرى الاجتماع بحضور كل من الأمين العام لوزارة الصحة، و المستشار الإعلامي، والمدير العام للإدارة الإقليمية، والمدير العام للصحة العمومية، ورئيس مصلحة البرنامج الموسع للتلقيح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى