أخبار موريتانياالأخبار

الجمعية الوطنية تندد بالعدوان الإسرائيلي على غزة

نددت الجمعية الوطنية بالمجازر الوحشية التي ترتكبها قوات الاحتلال الاسرائيلي ضد المدنيين الأبرياء في فلسطين المحتلة، وخاصة في قطاع غزة، ومحاولات التهجير القسري للفلسطينيين.

جاء ذلك خلال جلسة علنية مفتوحة للجمعية الوطنية عقدت مساء اليوم الجمعة برئاسة السيد محمد بمب مكت، رئيس الجمعية الوطنية، لمساندة الشعب الفلسطيني في المحنة التي يمر بها.

وعبر السادة النواب عن قلقهم الشديد إزاء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وسائر الأراضي الفلسطينية، والذي تكثف بشكل همجي بعد عملية طوفان الأقصى، مخلفا الآلاف من الشهداء والجرحى في صفوف الأطفال والنساء والشيوخ، ومدمرا البيوت والمدارس والمساجد ومخازن الأدوية والبنية التحتية المدنية، ومانعا للمياه والكهرباء والوقود والمساعدات الإنسانية.

وحثت الجمعية الوطنية المجتمع الدولي على الضغط على المحتل لوقف حرب الإبادة التي يشنها على الفلسطينيين.

وثمن السادة النواب موقف الحكومة الموريتانية المعبر عنه في بيان وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، بهذه المناسبة، وكذلك بيان الأحزاب السياسية الموريتانية، أغلبية ومعارضة.

وأعلنت الجمعية الوطنية تمسكها بالمبادرة العربية للسلام وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وبحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وتحقيق تطلعاته المشروعة في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

كما دعت أحرار العالم وجميع محبي السلام من حكومات وبرلمانات وأحزاب سياسية ومنظمات للدفاع عن الحريات وحقوق الإنسان ونقابات، إلى تقديم الدعم للشعب الفلسطيني الأعزل ولقضيته العادلة وإلى عدم الخنوع لأي ابتزاز في هذا المجال تحت أي مسمى أو ذريعة أو يافطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى