أخبار موريتانياالأخبار

تازيازت موريتانيا تستثمر 22.8 مليون أوقية جديدة على مدى ثلاث سنوات لتكوين 240 شابا

بيان صحفي

أكملت تازيازت موريتانيا المحدودة ش.م (TMLSA) المرحلة الثالثة والأخيرة من اتفاقية موقعة في ديسمبر مع الوزارة التي كانت مسؤولة آنذاك عن التكوين لتنفيذ برنامج تكوين 240 شابا في مركز التكوين المهني في نواكشوط.

واستثمرت TMLSA 22,8 مليون أوقية جديدة (641000 دولار أمريكي) خلال السنوات الثلاث السابقة لتكوين 240 شابا في ولايتي إينشيري وداخلت نواذيبو القريبتين من المنجم، من أجل تأمين مسار مهني ناجح لهم. وساهمت السلطات المحلية في كل من الولايتين في انتقاء المرشحين.

وتم توزيع المتدربين على ثلاث مجموعات حصلت اثنتان منها بالفعل على شهاداتها بحضور وتعاون لطيف من ممثلين للحكومة الموريتانية.

وخلال الحفل الأخير لتسليم الشهادات يوم الخميس 24 مارس 2022، كانت تازيازت ممثلة بوفد يقوده السيد الخليل عبد الفتاح، مدير المصادر البشرية في TMLSA والسيدة حبصاتو بال، مديرة العلاقات المجتمعية للشركة. كما حضر الحفل ممثلون عن وزارة التشغيل والتكوين المهني، مع إدارة مؤسسة التكوين.

وسجل السيد الخليل عبد الفتاح أثناء أدائه لزيارة مقتضبة جاب خلالها المنشآت:

“لقد اكتسب العديد منكم، أنتم الحاضرون اليوم، الكفاءات الضرورية للبدء في العمل كلحامين أو ميكانيكيين أو كهربائيين مثلا…فهذه المهارات تنطبق على مختلف مجالات الصناعة. وموريتانيا بحاجة إلى شباب لديهم الرغبة في بدء مشوار مهني والشروع في العمل. إن هذا الجيل سيقوم ببناء موريتانيا، ولذلك أنا فخور بأن أرى تازيازت وقد ساهمت في هذا التحضير”.

ويرمي هذا البرنامج الذي استمر ثلاثة أشهر ونفذته مدرسة التعليم الفني والتكوين المهني – البناء والأشغال العمومية (أوEETFP-BTP) إلى السماح للشباب بالحصول على ولوج أفضل إلى التشغيل في الوقت الذي سيجري قريبا جدا تنفيذ برامج أخرى على المدى الطويل من أجل اكتتاب فنيين ذوي خبرة. وفي كلمة ختامية، أدلت السيدة حبصاتو بال، مديرة العلاقات المجتمعية، أيضا بالتصريح التالي:

“يظل التشغيل المحلي أولوية بالنسبة لتازيازت وكذا بالنسبة للمجتمعات المحلية بشكل عام. وبغض النظر عن اكتساب المهارات والكفاءات الفنية، أنا على يقين من أن هذا التكوين ستكون له فوائد إيجابية إضافية تسمح لهؤلاء الشباب بكسب قوتهم وتأمين مستقبلهم الخاص.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى