إفريقي ومغاربيالأخبار

زعيم المعارضة السينغالية سونكو : “نضرب موعدا ٱخر للنزول إلى الشوارع في 29 يونيو القادم”

 في مؤتمر صحفي عقده قادة الائتلاف “تحرير الشعب” قبل قليل في مقر الحزب الجمهوري من أجل التقدم “Prp” للحديث عن مظاهرات الجمعة الماضي واعتقال قيادات من المعارضة أمثال ديجي فال ومام جارا فام وأحمد حيدار.

 

وتحدّث زعيم باستيف عثمان سونكو عن مظاهرات الجمعة واصفا إياها بنجاح الائتلاف في مواجهة جميع الاستراتيجيات والخطط التي تضعها الحكومة لقمع المعارضة والمتظاهرين.

 

وضرب سونكو للمواطنين موعدا ٱخر بالنزول إلى الشوارع في 29 يونيو القادم، داعيا الشباب إلى التنظيم والقيام لجماهير حاشدة في كل المناطق ضد نظام الرئيس صال.

 

وقال سونكو نظرا لاحتفالية المئوية لرحيل السيد الحاج مالك سه في فترة 24 إلى 27 القادم، أجلّنا التظاهرات إلى 29 يونيو القادم، ولا أر مانعا من خروجي في ذا اليوم سواء يتم اعتقالي أم إنهاء حياتي بشكل نهائي ” .

 

وكان السياسي المخضرم حبيب سه يذكر الرئيس صال الأحداث العنيفة التي مرت البلاد بها بداية من عام 1968 مع ليوبلد سيدار سينغور، مرورا بأحداث 1988 مع عبدو جوف و23 يونيو 2011 مع عبد الله واد وأخيرا 3 مارس 2021 الأخيرة، وكلها وقفات احتجاجية ناجحة لترسيم جذور الديموقراطية ونحن على ذلك شاهدون وفق تعبيره.

 

واستمر حديثه داعيا الرئيس صال بصفته أخيه الصغير إلى ضبط النفس والانفتاح مع قبول الرأي الآخر والانضباط بأسس الديمقراطية إن أراد الخروج من أوسع الأبواب كما خرج منها سينغور ، جوف و وَاد بسلام.

 

#رفي_دكار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى