أخبار موريتانياالأخبار

غزواني: سنواصل تمييزنا الإيجابي لصالح الفئات الهشة

قال المرشح محمد ولد الشيخ الغزواني إنه سيواصل العمل على “التمييز الإيجابي لصالح الفئات الهشة”، ضمن النموذج التنموي الذي نجحت موريتانيا في تبنيه خلال السنوات الخمس الماضية، وشكل مثالا اعترف العالم بنجاحه.

 

وقال المرشح الذي كان يتحدث في مهرجان جماهيري حاشد في مدينة تجكجه عاصمة ولاية تكانت، إن هذا البرنامج مكن من حصول ٢٢.٧ ألف مواطن في ولاية تكانت على تأمين صحي كامل، كما استفادت بموجبه ٣٦٤١ أسرة من تحويلات نقدية خلا السنوات الخمس الماضية.

وفي ذات السياق تم بناء ٩٢ سكنا اجتماعيا في مدنية تجكجه.

 

وفي مجال الصحة استفادت الولاية من تشييد مستشفى متكامل في مدينة تجكجه، ما زالت الأشغال تجري فيه، كما استفادت من بناء خمس نقاط صحية. 

وشهد قطاع المياه إنشاء ١٢ شبكة مياه، كما عرف حفر ١٧ بئرا ارتوازية، متعهدا بحل مشكل المياه الذي تعاني منه الولاية بشكل نهائي خلال المأمورية القادمة. 

وفي الميدان الزراعي تعهد المرشح باستثمارات تمكن من الاستفادة من المقدرات الزراعية للولاية، قائلا إنه تم خلال المأمورية المنصرمة بناء ٢٢ سدا، ويجري العمل في ٣٦ سدا أخرى، ستسهم في تطوير الزراعة في الولاية.

 

وفي مجال التعليم تم بناء خمس مؤسسات تعليمية على عموم تراب ولاية تكانت. 

وفي مجال البنية التحتية الطرقية يقول المرشح تجري الأشغال في طريق سيربط عاصمة الولاية بولاية لعصابة عبر مدينة بومديد، وهو طريق تجكجه- القديه-بومديد، الذي سيكل مدخلا لتكانت إلى ولاية لعصابة.

 

وفي تقييمه لما تم خلال المأمورية المنصرمة قال المرشح إنه تم تأمين البلد في ظرف دولي وإقليمي حساس وصعب، يفتقر إلى الاستقرار الذي هو أساس أي تنمية. كما استطاعت دبلوماسيتنا يقول المرشح أن تختط طريقا جعل العالم ينظر إلى بلدنا كجزء من الحلول في المشاكل التي تشهدها المنطقة، وليست جزءا من أي مشكل.

 

كما تحدث عن تطور النظام الديمقراطي في ظل جو التهدئة والحوار السياسي الذي اتخذ منه استراتيجية حكم، ومنهجية تسيير استمر عليها خلال السنوات الماضية. 

وتعهد ولد الغزواني بالاستثمار في المقدرات السياحية للولاية التي تجمع إلى جمال التضاريس عبق التاريخ الوطني المقاوم، وأن يضع استراتيجية تحقق ازدهارا اقتصاديا في الولاية من خلا تثمين مقدراتها السياحية والتنموية.

وتعهد المرشح بإيلاء أهمية خاصة بالشباب قائلا إن الشباب عمود الحاضر وسيد المستقبل، مؤكدا عزمه على تنفيذ استراتيجية تمكن الشباب من تعليم وتكوين جيد يدفع الكفاءة، ومن تأهيل يسهل الدمج في الحياة الاقتصادية المنتجة، ويحقق الإشراك المنشود للشباب في القرار.

وقال ولد الغزواني إنه يطمح لبناء دولة عصرية، قوية، مهابة، عادلة ومزدهرة، تقدم خدمات راقية في مجالات؛ التعليم والصحة، والمياه والكهرباء، ذات إدارة كفؤة، وجيش محترف، وأمن فعال، دولة تتوسع تنميتها، وتصلح بيئتها، ويمتلك شبابها مقومات المشاركة والنهوض. 

وتعهد ولد الغزواني بالعامل على تحديث الإدارة لتكون إدارة مدربة قريبة من المواطن.

 

وشكر المرشح محمد ولد الشيخ الغزواني سكان تكانت قائلا إن دعمهم يعني الكثير، مذكرا بموقفهم الداعم له في انتخابات الرئاسة سنة ٢٠١٩، قائلا إنه لن ينساه. وقال مخاطبا الحضور، إن دعمكم يشرفني، وحشدكم الحالي يقول إنكم قررتم دعمنا، و”أهل تكانت إذا عاهدوا وفوا، وإذا قالوا فعلوا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى